رئيس التحرير: طلعت علوي

توقيع اتفاقية إدراج سندات قرض البنك التجاري الفلسطيني في بورصة فلسطين

الأربعاء | 13/08/2014 - 09:10 صباحاً
توقيع اتفاقية إدراج سندات قرض البنك التجاري الفلسطيني في بورصة فلسطين

الإدراج الأول من نوعه... 

 


توقيع اتفاقية إدراج سندات القرض التي أصدرها البنك التجاري الفلسطيني مؤخراً في بورصة فلسطين. وجرت مراسم التوقيع في مقر الإدارة العامة للبنك التجاري الفلسطيني في مدينة رام الله. وتعتبر هذه السندات أول سندات قرض يتم طرحها للتداول في تاريخ بورصة فلسطين، وستدرج ضمن سوق السندات في البورصة على أن يبدأ تداولها اعتباراً من 01/09/2014 تحت رمز التداول (PCB01).
ووقع الاتفاقية كل من السيد أحمد عويضه الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين، والمدير العام للبنك التجاري الفلسطيني السيد عزام الشوا، بحضور السيد هاني نصار نائب رئيس مجلس إدارة البنك وهيئة مالكي السندات وممثلين عن البورصة وهيئة سوق رأس المال، بالإضافة إلى مراقب الشركات وممثل عن شركة التدقيق الخارجي للبنك "إرنست ويونغ"، وصحافيين وعدد من موظفي البنك، وجاء توقيع تلك الاتفاقية عقب عقد الاجتماع الأول لهيئة مالكي سندات البنك التجاري الفلسطيني.


بداية مرحلة جديدة
من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين السيد أحمد عويضه بأن هذا الإدراج يعد علامة فارقة ومحطة جديدة من محطات تطور بورصة فلسطين، عبر إدراج أداة استثمارية جديدة من شأنها توسيع خيارات المستثمرين وإتاحة الفرصة لمن يرغب من جمهور المستثمرين لتنويع محافظهم الاستثمارية وتقليل نسبة المخاطرة بالإضافة إلى الاستثمار في أداة ذات عائد ثابت، منوهاً إلى أن بورصة فلسطين جاهزة منذ تأسيسها لتداول هذا النوع من الأدوات المالية من النواحي القانونية والتنظيمية والفنية.
وأشاد عويضه بتكاملية الجهود المشتركة للأطراف كافة في إنجاح أول تجربة فلسطينية في إصدار سندات قرض قابلة للتداول في البورصة لا سيما دور هيئة سوق رأس المال وسلطة النقد الفلسطينية ومراقب الشركات والجهات التي تعاقد معها البنك، بالإضافة إلى الطاقم المختص في بورصة فلسطين. ووصف إقدام البنك التجاري الفلسطيني على إصدار هذه السندات بالخطوة الجريئة والإيجابية، متمنياً للبنك أن يحقق غاياته من وراء هذا الإصدار. وأعرب عويضه عن أمله بأن يتم تسويق هذه الأداة المالية الجديدة في البورصة بالشكل الأمثل وذلك بتضافر كافة الجهود لتعزيز ثقافة الاستثمار لدى جمهور المستثمرين.


وفي السياق ذاته أكد المدير العام للبنك التجاري الفلسطيني السيد عزام الشوا أن عملية إدراج السندات تكللت بالنجاح خاصة مع الجهود الكبيرة التي بذلت من أجل الوصول لهذه المرحلة. كما وأعرب الشوا عن شكره وتقديره لكافة الجهات الرقابية التي ساهمت في إنجاح هذه التجربة، والرائدة على مستوى الوطن وعلى رأسهم سلطة النقد الفلسطينية، وهيئة سوق رأس المال وبورصة فلسطين وكذلك وزارة الاقتصاد الوطني ممثلة بمراقب الشركات، بالإضافة الى "مكتب عزيز وفؤاد ورجا شحادة محامون" المستشار القانوني للبنك في عملية إصدار السندات، وشركة "إثمار إنفست" مدير الإصدار والمستشار المالي. وثمن الشوا في الختام الثقة الغالية التي أولاها المكتتبين من الشركات والأفراد للبنك من أجل الاستثمار في هذا المجال الهام والجديد من نوعه.


يذكر أن قرار البنك التجاري جاء كمتطلب لرفع رأس المال امتثالاً لتعليمات سلطة النقد، والذي أعلن عنه في اجتماع هيئته العامة المنعقدة بتاريخ 19/3/2014. حيث قرر البنك طرح 10 آلاف سند قرض للاكتتاب العام، بقيمة اسمية ألف دولار للسند الواحد. وقد تمّ الاكتتاب بكامل الأسهم المطروحة بقيمة 10 ملايين دولار. وتبلغ مدة سندات القرض خمس سنوات تمثل ديناً عادياً، توزع فائدتها البالغة 6.5 % على حامليها كل 6 أشهر، وسيتم تحويلها إلى أسهم في العام 2019 وفقاً لآلية التحويل الواردة في نشرة الإصدار.

 

بيان صحفي.

التعليـــقات