رئيس التحرير: طلعت علوي

وزير النقل والمواصلات: الحكومة تعمل جاهدة لحصر الأضرار الناجمة عن العدوان الغاشم على قطاع غزة

الأربعاء | 06/08/2014 - 02:37 مساءاً
وزير النقل والمواصلات: الحكومة تعمل جاهدة لحصر الأضرار الناجمة عن العدوان الغاشم على قطاع غزة

 

صرح وزير النقل والمواصلات أ.د علام موسى بأن حكومة التوافق الوطني الفلسطيني تعمل بشكل يومي وتكثف من مساعيها حصر أضرار العدوان الهمجي على أهلنا في قطاع غزة ، والمتمثلة أولاً في فقدان الأهل والأحبة أو إعاقتهم ثم في الأضرار الكبيرة في قطاعات الحياة المختلفة مثل القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والصحية والتعليمية والبنية التحتية .
وفي السياق أوضح موسى بأن اللجنة الوزارية المصغرة في حالة انعقاد دائم ومتواصل لرصد وحصر الأضرار والنظر في سبل المباشرة في إعادة إعمار القطاع حال توقف وإنتهاء هذا العدوان الصارخ على شعبنا في قطاع غزة الباسلة وتحقيق مطالبه العادلة .
وأضاف أ.د موسى بأننا ندرك تماماً بأن أي حصر للأضرار في هذا الوقت يعد أولياً وسيتم بعد انتهاء الحرب تشكيل لجان متخصصة في هذا المجال ويتم توزيعها على كافة المحافظات لحصر نهائي ودقيق لمجمل الأضرار .
كما أشار السيد الوزير بأن العدوان قد نال من قطاع النقل والمواصلات على وجه الخصوص فقد دمر وأضرَّ بعدد كبير جداً من المركبات بشتى أنواعها والذي من أبرزها سيارات الإسعاف وسيارات الدفاع المدني إضافة إلى ورش صيانة السيارات ، مما أعاق وبشكل كبير جداً إمكانية نقل المصابين وإسعافهم ، بالإضافة إلى ضرب قوات الاحتلال لمحطة توليد الكهرباء والذي نجم عنه انقطاع قطاع غزة بشكل كبير عن العالم الخارجي خاصة بسبب الأضرار البالغة في قطاعي الاتصالات والانترنت.
وفي الإطار شدد موسى على أن الحكومة الحالية حكومة التوافق الوطني تواصل عملها ومن خلال خلية الأزمة المشكلة وتؤكد على أن اتصالاتها مستمرة مع الدول الفاعلة والمؤسسات الدولية لوقف العدوان والذي فاقت محصلته (   1860 ) شهيد وأكثر من (  9500  ) جريح إضافة لتدمير ألاف المنازل والمؤسسات ولم يسلم منهم الشجر والحجر. مشيراً إلى أن الوزارة تقوم بالتنسيق اللازم وتتعامل مع الحالات الواردة لتأمين البدائل كان آخرها المساعدة في  إدخال سيارات الإسعاف من الضفة إلى غزة.

 

بيان صحفي. 

التعليـــقات